حفنة من اللوز تحقق المعجزات على صحة الأمعاء — مجلة زهرة

حفنة من اللوز تحقق المعجزات على صحة الأمعاء

كتبه كتب في 24 أكتوبر 2022 - 12:26 م
صحتك مشاركة

زهرة

يعد الجوز من المكسرات الغنية بقيمتها الغذائية، لاحتوائه على المعادن والفيتامينات والألياف فضلا عن مضادات الأكسدة، مما يعزز صحة الجهاز المناعي للجسم، حيثأتبتت الدراسات الحديثة أن تناول حفنة صغيرة من اللوز يوميا، له تأثير إيجابي على صحة الأمعاء وفق فريق بحثي من بريطانيا.

 ترأس الدراسة البروفيسور “كيفين فيلان “رفقة فريق بحثي من جامعة كينجز كوليدج بلندن ، وانصبت الأبحاث الي نشرت في المجلة الأمريكية للتغذية السريرية حول تأثير اللوز على صحة الأمعاء و قدرته على إنتاج ميكروبيوم الأمعاء.
يتكون ميكروبيوم الأمعاء من آلاف الكائنات الحية الدقيقة التي تعيش في الأمعاء. وأوضح الفريق البحثي الدور الهام الذي تلعبه في عملية هضم العناصر الغذائية وتأثيرها على الصحة بما في ذلك الجهاز الهضمي والجهاز المناعي.

وأكد الفريق العلمي أن النظام الغذائي المتبع ، له آثار بعيدة المدى على تركيبة الفلورا المعوية، إذ يمكن أن يكون له عواقب صحية لا تقتصر على الأمعاء. بل تتخطاه إلى خطر الإصابة بالتصلب المتعدد للدماغ و اضطرابات في القناة الهضمية.

 

شارك في الدراسة 87 شخصا بالغا يتمتعون بصحة جيدة، وتم تقسيمهم إلى ثلاث مجموعات ،الأولى استبدلت وجباتها الخفيفة بـ 56 غراماً من اللوز الكامل بشكل يومي لمدة أربعة أسابيع، والثانية تناولت مايقارب 56 غراماً من اللوز المطحون يومياً، في حين استهلكت المجموعة الثالثة الكعك مايعادل نفس السعرات الحرارية.

 

وأظهرت النتائج أن تناول اللوز كان له تأثيرمحدود على تكوين ميكروبيوم الأمعاء، إلا أن مستويات “الزبدات” ارتفعت ، مما أدى إلى تغييرات إيجابية في وظائف الميكروبات، وفق مااهتدى إليه الفريق البحثي.

 

وأوضح البروفيسور كيفين فيلان قائلا : ” تؤثر بكتيريا الأمعاء على صحة الإنسان، من خلال إنتاج الأحماض الدهنية قصيرة السلسلة مثل الزبدات”، الذي يشكل مصدر وقود للخلايا الموجودة بالأمعاء الغليظة،حيث  يعمل على تنظيم امتصاص العناصر الغذائية، كما يساهم في توازن الجهاز المناعي ، مما يعزز صحة الأمعاء.

 

و أظهرت نتائج الدراسة أن تناول اللوز يساعد على علاج الإمساك، وأدى تناول الكامل والمطحون  منه إلى تحسن النظام الغذائي للمشاركين بشكل كبير، لكونهم استهلكوا الكثير من الأحماض الدهنية الأحادية غير المشبعة والألياف والبوتاسيوم والعناصر الغذائية الهامة الأخرى مقارنة بالمجموعة الأخيرة.

وخلص البروفيسور فيلان إلى أن استهلاك اللوز  يقوي  عملية التمثيل الغذائي البكتيري بطريقة قد تؤثر على صحة الإنسان”.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً